الصف الثاني الإعدادي 7


    اللجنة التركية

    شاطر

    اللجنة التركية

    مُساهمة  الوكراوي في الإثنين أبريل 06, 2009 11:23 pm

    طالب تقريرلجنة الفحص التركية حكومة اسرائيل بوقف الحفريات في طريق باب المغاربة ، كما وحذّر التقرير التركي من مخاطر مستقبلية قد يتعرّض لها المسجد الأقصى بسبب الحفريات الإسرائيلية .



    وكانت لجنة فحص تركية مهنية زارت القدس في شهر آذار من العام 2007 من أجل فحص اعمال الحفريات في طريق باب المغاربة وذلك في ظل موجة الإحتجاج الفلسطيني على الإنتهاكات الإسرائيلية .


    هذا وحصلت صحيفة " صوت الحق والحرية " على أجزاء مهمة من التقرير التركي ، والذي يتضمن انتقادات عديدة للحكومة الإسرائيلية بخصوص الحفريات وطمس المعالم العربية والإسلامية في المنطقة .


    التقرير التركي الذي تم الانتهاء من إعداده في الصيف الماضي، ولكنه لم ينشر للجمهور ، يرى أن الحفريات الإسرائيلية غير مقبولة وفق المعايير القانونية والعلمية، وأن الحفريات ترمي إلى ما هو ابعد من الغايات العلمية ، ويرى التقرير أيضا انه حتى وإن لم تكن هناك عملية حفر فعلي في المسجد الأقصى من اتجاه باب المغاربة إلا أن هناك دلالات واضحة تعطي الانطباع بأن عمليات الحفر تحت المسجد الأقصى من قبل المؤسسة الإسرائيلية ما هي الاّ مسألة وقت.

    وأفاد التقرير التركي بأن الحفريات الأثرية في طريق باب المغاربة والتي تمس بآثار من الفترات الأموية والأيوبية والمملوكية والعثمانية، يجب أن تتوقف فوراً ،ويرى التقرير في أعمال الحفريات وشق الأنفاق واستخراج الأتربة بكميات ضخمة , التي اطلعت عليه اللجنة على طول الجدار الغربي للمسجد الاقصى , أنها تعطي انطباعاً أن هناك تدخلا على نطاق واسع وفي العمق ، وأن هذا التدخل يرمي إلى ما هو أبعد من الأهداف العلمية.
    وينتقد التقرير أيضاً جهود الإعلام الإسرائيلي فيما يخص الحفريات والتي ادعت أن ما تم إزالته ما هو إلا حصى وتراب، فالتقرير التركي يفيد أنه بالإضافة إلى التراب والحصى دمرت الحفريات الآثار وهي آخر ما تبقى من التاريخ الإسلامي في ساحة حائط البراق للمسجد الأقصى .

    التقرير يذكر أيضا لافتات كتبت باللغة العبرية كمثل " اقرب نقطة إلى قدس الأقداس" والتي تقع في بعض المواقع في شق الأنفاق والحفريات على طول الجدار الغربي للمسجد الأقصى ، وقال التقرير أن هذه اللافتات تعطي انطباعاً ان المسألة مسألة وقت قبل أن تجري حفريات تحت المسجد الأقصى من اتجاه باب المغاربة ، مسببة القلق عند جميع البلدان الإسلامية، خصوصاً لدى الفلسطينيين.

    رد: اللجنة التركية

    مُساهمة  الوكراوي في الإثنين أبريل 06, 2009 11:23 pm

    الرجاء الرد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:47 am