الصف الثاني الإعدادي 7


    تابع موضوع الصلاة

    شاطر

    تابع موضوع الصلاة

    مُساهمة  الــريــانــي في الأربعاء أبريل 08, 2009 9:00 pm

    صلاة الخوف
    فرض الله -سبحانه- الصلاة على المسلمين، ولم يسقط فرضيتها حتى في أشد الحالات كمواجهة العدو وغير ذلك، إلا أنه سبحانه خفف عنهم ، في مثل هذه الحالات، فشرع لهم صلاة الخوف؛ وهي صلاة يصليها المسلمون في حربهم وكيفيتها أن يصلي الإمام بطائفة من الجيش ركعة، ثم ينتظر واقفًا، وتصلى الطائفة ركعة أخرى، فيسلموا ويذهبوا، ثم تأتى الطائفة الأخرى فيصلي بهم الإمام ركعة، ثم ينتظر حتى يتموا لأنفسهم ركعة أخرى ويسلم بهم.
    فعن سهل بن أبي خيثمة أن طائفة صفت مع النبي (، وطائفة وجاه العدو، فصلى بالتي معه ركعة، ثم ثبت قائمًا فأتموا لأنفسهم ثم انصرفوا وجاه العدو، وجاءت الطائفة الأخرى فصلى بهم الركعة التي بقيت من صلاته ثم ثبت جالسًا، فأتموا لأنفسهم ثم سلم بهم [الجماعة إلا ابن ماجه].

    E. صلاة المسافر
    يسر الله -سبحانه- للمسافر الصلاة، فأجاز له أن يقصر الصلاة في سفره فيصلي الصلاة الرباعية ركعتين، ولا يشترط في السفر مسافة محدودة، وإنما يكفي أن يطلق على الخروج اسم السفر، عرفًا يألفه الناس، ويكون قصر الصلاة بدءًا من مجاوزة حدود البلدة التي خرج منها حتى يعود إليها.
    كما يجوز للمسافر أن يجمع بين الصلاتين، فيجمع بين الظهر والعصر، فيصليهما في وقت الظهر أو في وقت العصر، كما يجمع بين المغرب والعشاء، ويصليهما في وقت المغرب أو العشاء، ولا تجمع صلاة الصبح مع غيرها.

    F. صلاة التطوع
    صلاة النوافل طريق للفوز بمحبة الله، يقول تعالى في الحديث القدسي: (وما يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي
    يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي
    يمشى بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه [البخاري] وقال (: (استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة، ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن [أحمد وابن ماجه والحاكم والبيهقي].
    وعن ربيعة بن كعب الأسلمي قال: قال الرسول (: (سل) فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة. فقال: (أو غير ذلك؟) قلت: هو ذاك. قال: (فأعني على نفسك بكثرة السجود)، والمراد به هنا كثرة التنفل. [مسلم].
    وصلاة التطوع هي الصلاة التي يقوم بها المسلم زيادة على الصلوات المفروضة وهي كثيرة ومتنوعة، منها:
    السنن المرتبطة بالصلوات الخمس:
    ومنها السنن المؤكدة، وغير المؤكدة.
    السنن المؤكدة:
    وهي التي واظب النبي ( على فعلها، فقد قال (: (من صلى في يوم وليلة اثنتي عشرة ركعة؛ بنى له بيت في الجنة: أربعًا قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد
    العشاء، وركعتين قبل صلاة الفجر [الترمذي].
    وعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: حفظت من النبي ( عشر ركعات؛ ركعتين قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب في بيته، وركعتين بعد العشاء في بيته، وركعتين قبل صلاة الصبح. [البخاري].
    - سنة الفجر: فقد قالت عائشة -رضي الله عنها -: لم يكن رسول الله ( على شيء من النوافل أشد معاهدة (مواظبة) من الركعتين قبل الصبح. [متفق عليه]، وقال (: (ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها [مسلم وأحمد]، وكان النبي ( يقرأ فيهما بسورة الكافرون والإخلاص، ويجوز صلاتها بعد الفجر -لعذر- قبل شروق الشمس أو بعد شروقها.
    - سنة الظهر: وهي ركعتان أو أربع ركعات قبل الظهر، وركعتان أو أربع ركعات بعده، فقد سُئلت عائشة -رضي الله عنها- عن تطوع رسول الله (، فقالت: يصلي في بيتي قبل الظهر أربعًا، ثم يخرج فيصلي بالناس، ثم يدخل فيصلي ركعتين. [مسلم وأحمد]، وعن أبي أيوب الأنصاري أنه كان يصلي أربع ركعات قبل الظهر، فقيل له: إنك تديم هذه الصلاة؟ فقال: إني رأيت رسول الله ( يفعله، فسألته فقال: (إنها ساعة تفتح فيها أبواب السماء، فأحببت أن يرفع لي فيها
    عمل صالح [أحمد].
    ويجوز للإنسان أن يصلي السنة القبلية (التي قبل الظهر) بعد الظهر إذا انشغل عنها، فعن عائشة -رضي الله عنها- أن النبي ( كان إذا لم يصل أربعًا قبل الظهر صلاهن بعدها. [الترمذي]
    - سنة المغرب: وهما ركعتان، وكان ( يقرأ فيهما بسورة الكافرون والإخلاص.
    - سنة العشاء: وهما ركعتان بعد صلاة العشاء.
    السنن غير المؤكدة:
    وهي السنن التي كان يصليها النبي ( مرة، ويتركها أخرى وهي:
    - ركعتان أو أربع قبل العصر، فقد قال (: (رحم الله امرءًا صلى قبل العصر أربعًا [الترمذي وأبو داود وأحمد].
    - ركعتان قبل المغرب، فقد قال (: (صلوا قبل المغرب، صلوا قبل المغرب [ ثم قال في الثالثة: (لمن شاء) [البخاري] ويستحب تخفيفها.
    - ركعتان قبل العشاء، قال (: (بين كل أذانين صلاة (أي: بين الأذان والإقامة) بين كل أذانين صلاة [ ثم قال في الثالثة: (لمن شاء)
    [الجماعة].

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 1:43 pm